المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تطلق برنامجا لدعم التجارة العربية-الإفريقية

أطلقت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أحد أبرز الشركاء الماليين لتونس برنامجا يهدف إلى دعم التبادل التجاري بين البلدان العربية والإفريقية أطلق عليه اسم “جسور للتجارة العربية الإفريقية”، وذلك على هامش المنتدى العربي الإفريقي المنعقد بالرباط في شهر فيفري 2017، حيث تم الاتفاق على أن يتم تنفيذ هذا البرنامج على مدى 05 سنوات (2019-2023).

وتمكن البرنامج خلال فترة الأخيرة من استقطاب مؤسسات مالية وتنموية إقليمية ودولية، كالمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقي (BADEA) والبنك الإفريقي للاستيراد والتصدير (AFREXIMBANK) ليصبحوا من الداعمين الأساسيين لهذا البرنامج.

ويهدف برنامج “جسور” بالخصوص إلى تعزيز التبادل التجاري وتنشيطه فيما بين البلدان العربية والإفريقية واستغلال وتوظيف الإمكانيات المتاحة لديها لبناء علاقات تجارية أكثر تطورا وتنوعا خدمة للمصلحة المشتركة.

وتشمل تدخلاته بالأساس، تقديم المساعدات الفنية للدول الأعضاء في المجالات المتصلة بتنمية التجارة، كإقامة المنتديات والمعارض وإعداد الدراسات وبناء وتطوير القدرات، لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة ومؤسسات النهوض بالتجارة بالإضافة إلى تمويل المشاريع في القطاعات التي تفرزها الدراسات خاصة في قطاعات الفلاحة والصناعات الغذائية والبيئة التحتية والنقل ومواد البناء…
وقد صادقت تونس في جانفي 2020 على القانون المتعلق بالمساهمة في هذا البرنامج.

وتفاعلا مع متطلبات المرحلة الراهنة وما تتسم به من صعوبات جراء التداعيات الاقتصادية لأزمة COVID-19 ، انطلقت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في التشاور مع الشركاء من البلدان الأعضاء حول وضع خطط عمل وبرامج تستجيب لمقتضيات الظرف الجديد وتدارس توظيف كل الإمكانيات والآليات من ذلك برنامج جسور للتجارة العربية الإفريقية، لتنفيذ أنشطة عاجلة، تساعد على الحد من تداعيات الأزمة.