مجموعة BH بنك تضع مجمّعا سكنيّا على ذمّة وزارة الصّحة

قال وزير الصحة السيّد عبد اللطيف المكي، إثر تسلّمه مفاتيح المجمّع السّكني الذي وضعته مجموعة BH بنك على ذمة وزارة الصحة، أنّ: “توفير ظروف إقامة جيدة للأطباء وللفريق شبه الطبي الذين يتواجدون على الخط الأمامي للمعركة ضد فيروس كورونا، بعد أيام مرهقة من العمل المستمر، هو بلا شكّ عمل تضامني، مفيد وقيّم، قامت به مجموعة BH بنك.” وتأتي هذه الخطوة في إطار توقيع اتفاقية بين وزير الصحّة عبد اللطيف المكي والسّيد هشام الربيعي المدير العام لـBH بنك.

ويقع هذا المجمّع السّكني في ضواحي مدينة تونس، حيث يتكون من أكثر من عشرين مسكنا بمساحات مختلفة  S+1)، S+2). وتبلغ المساحة الجمليّة لهذا المجمّع السّكني 6000 متر مربع. وقد تم تجهيز هذه الوحدات السّكنية بأسرّة وغرف جلوس ومطابخ، وتلفزيونات، وانترنت، وأجهزة غسيل، وغيرها من المرافق. وتستجيب المساكن، التي يمكن أن تأوي بين 150 و200 شخص لضروريات التباعد الاجتماعي، وذلك من خلال تخصيص غرفة واحدة لكل شخص.

 ويستفيد المتساكنون من خدمات الحراسة وعديد الخدمات الأخرى التي تفرضها إجراءات الحجر الصحي. كما سيتم تعقيم جميع الشقق مع وصول كل مجموعة جديدة.
ويتفانى الأطباء والفريق شبه الطبي في رعاية مصابي فيروس كورونا المستجدّ، وذلك لفترة متراوحة بين أسبوع وأسبوعين، وبالتالي يجب أن يخضعوا للحجر الصحي الذاتي في مراكز مخصّصة، قبل العودة إلى منازلهم ثم مباشرة عملهم مجدّدا.
وفي هذا الإطار، أكّد السيد عبد اللطيف المكي “مع ما يقتضيه نسق العمل المضني من مجهودات جسدية ونفسيّة، فإن توفير ظروف سكنيّة مريحة كالتي قدّمتها مجموعة BH  بنك للإطارات الطبيّة وشبه الطبيّة تحظى لدينا بتقدير كبير”.
وتضاف هذه المبادرة إلى التبرّع بمبلغ 11.4 مليون دينار الذي قام به BH بنك لصندوق 1818 المخصّص لمقاومة انتشار فيروس كورونا.
ومن جهته، أشاد الأمين العام للاتّحاد العام التونسي للشغل، السيد نور الدين الطبّوبي “بهذه الروح التضامنية بين التونسيّين، والتي تتجلّى من خلال الدعم الذي تقدمه مجموعة BH بنك، وهو ما يعزز قيّم المواطنة لديها. عملت مجموعةBH  بنك منذ نشأتها قبل أكثر من 40 عامًا، على تعزيز حق السكن للجميع، وهي الآن وفي ظلّ هذه الأزمة الصحيّة ومن خلال هذه المبادرة في الخط الأمامي لتوفير الراحة للأطباء وللإطارات شبه الطبية.” كما توجه السيّد نور الدين الطبّوبي بالشكر للعاملين بمجموعةBH  بنك، وللمديرين وللمساهمين.
وفي حديثه بالنيابة عن الموظفين والحرفاء والمساهمين في جميع الشركات التابعة لمجموعةBH  بنك، قال المدير العام السيد هشام الربيعي: “من خلال هذه المساهمة، فإننا نعبر عن دعمنا ومساندتنا للنظام الصحي في تونس لمواجهة هذا الوباء. إنها لحظة استثنائية لـمجموعةBH  بنك تتجلى فيها قيم المواطنة حيث نقوم بمساعدة بلدنا وشعبنا واقتصادنا.”