فيروس كورونا  : ”  مجموعة سالكوم ” تؤكّد التزامها  وتجنّدها  لمكافحة وباء COVID-19

في ظلّ هذه الأزمة الصحية العالمية غير المسبوقة   تعتبر مجموعة ” سالكوم ” أن الأولوية  في الوقت الراهن هي حماية أفضل للمتعاونين معها وفي نفس الوقت ضمان استمرارية نشاطها .

ومن أجل تحقيق المعادلة  المنشودة  يعمل أكثر من 100 شخص بين متعاونين وموظفين  ينتمون إلى العملاق التونسي في مجال الهواتف المحمولة والأجهزة الكهرو- منزلية  انطلاقا من منازلهم بسبب  الظرف الذي حتّمه وباء COVID-19.

وفي هذا الإطار صرّح أمين شعيب الرئيس المدير العام لمجموعة ” سالكوم ” قائلا : ” إن صحة ورفاهية الفرق التي تتعاون معنا وصحة ورفاهة موظفينا هي أولويتنا القصوى في هذا الوقت من هذه الأزمة الصحية العالمية. فخلال الأيام الماضية  طبّقنا التعليمات الرسمية ونفذنا سياسة العمل عن بعد (في المنازل )  وسنواصل مراقبة  الوضع والتأقلم مع كل المستجدّات “.

وبالتوازي مع هذا فقد تقرر تأجيل مواعيد  الدفع  بالنسبة إلى الحرفاء في حدود الإمكان    من أجل التخفيف عنهم ومنحهم الوقت الملائم للتعافي من هذه الأزمة وتخطّيها بسلام .

وللإشارة فإن الشركة المصنّعة والموزعة التونسية ” سالكوم ”  تعتزم ضمان دفع الأجور ومنح  العطل خاصة الأجر للمتعاونين معها مثلما كانت تفعل  الأوقات المعتادة  وفي الآجال  العادية المحددة .

وفي نفس الإطار تتعهّد المجموعة أيضا بدعم صندوق 1818 لمكافحة وباء كورونا من خلال دفع دينارين اثنين عن كل عملية بيع على موقع ” e-commerce JUMIA.TN ”  للهاتف الجوال ” إيفارتاك ” إضافة إلى تزويد سيارات الإسعاف بمئات اللوحات الالكترونية  مع دعائم مجهزة بنظام الإدارة عن بعد يسمح باقتفاء الأثر وإصدار التقارير في الوقت الفعلي ( مهداة من قبل  شركة Chifco) ” .

وقد أوضح الرئيس المدير العام هذا الأمر مضيفا : ” إنه من واجبنا جميعا أن نواجه ونكافح كي نتمكّن من الخروج من هذه الأزمة في أسرع وقت ممكن . وأعتقد أنه من الضروري جدا بالنسبة لنا أن نساهم  إلى جانب السلطات العمومية الوطنية  في هذه الحركة من التضامن الوطني   التي تهمّ كافة التونسيين “.