جلسة عمل مع الممثل الجديد لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة تخللها توقيع وثيقة مشروع يهم دعم الاستثمارات في الفلاحة عبر مزيد تشريك الشباب

تحادث السيد سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري  مع السيد Philippe Ankers الممثل الجديد لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ومنسق المكتب الشبه الاقليمي لشمال إفريقيا، وتناول اللقاء التعاون القائم بين الوزارة والمنظمة وسبل تنميته.

وأشار الوزير الى أن التعاون مع المنظمة مثالي ويشمل العديد من المجالات على غرار الموارد الطبيعية والمنظومات الفلاحية والفلاحة الصغرى وحوكمة القطاع والغابات والصيد البحري.

كما أعطى الطيب فكرة لضيفه حول توجهات القطاع الفلاحي في بلادنا وبسط أهم ما جاء بقانون الاستثمار الجديد.

ومن جهته أعرب السيد  Philippe Ankers عن سروره بتواجده بتونس لمزيد دعم التعاون بين المنظمة والوزارة ، كما أشار الى تنوع التعاون الذي يشمل مجالات الزياتين والأوساط الواحية وتشغيل الشباب والمرأة الريفية  وتربية الماشية وغيرها من المجالات الهامة.

ومن ناحية أخرى أفاد الطيب أن الوزارة كانت قد نشرت يوم 06 ماي 2019 منشورا متعلقا بوضع 6 موظفين من الوزارة للعمل بمكتب المنظمة بتونس، حيث طلب دعم المنظمة لتنظيم الملتقى الثالث للمرأة الفلاحة، الذي ينتظم بالاشتراك مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، على هامش الصالون الدولي للفلاحة والميكنة الفلاحية والصيد البحري المبرمج من 24 الى 29 سبتمبر 2019 بتونس.

وتم الاتفاق على تنظيم ورشة عمل خلال شهر جوان 2019 لعرض تقدم كامل البرامج والمشاريع الممولة من المنظمة والتباحث حول البرامج المستقبلية.

وتم في نهاية اللقاء توقيع وثيقة مشروع يهم دعم الاستثمارات في الفلاحة عبر مزيد تشريك الشباب.

وتبلغ قيمة المشروع حوالي 125 ألف دولار ويمتد تنفيذه على 9 أشهر بداية من ماي 2019  الى غاية جانفي 2020.